الأحد 19 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
مرابط مصر

فرسان الأدب والفن يتحدثون لـ الكتاب الذهبى:

دراما الخيول فى حياة نجوم السينما المصرية

عمر الشريف
عمر الشريف

منذ وقت ليس ببعيد كان يُشار إلى الخيول فى المسلسلات الدرامية المصرية على أنها عنصر أساسى؛ خصوصًا فى الأحداث التى يغلب عليها الفانتازيا أو السياقات التاريخية، لكن ذلك كان يصطدم دومًا بالإخراج البدائى والتناول الفنى الذى يُسفر فى الغالب عن ساحات معارك وصراعات هزيلة تفتقر إلى أبسط مقومات المصداقية والواقعية. 



وللمفارقة كان يقال إن المقاتلين لو كانوا يديرون حروبهم بهذه الطريقة لما حققوا النصر أبدًا وكان لزامًا أن يتم الاعتماد على تقنيات حديثة تلبى رغبات الجمهور الذى افتقد عنصر الإقناع، وذلك وفقًا لمفاهيم إخراجية جديدة، وتدريبات قاسية للممثلين على ركوب الخيل. 

فارس العرب

لا نبالغ إذا قلنا إن الممثل أحمد عبدالعزيز أصبح فارسًا بحق عندما خضع لتدريبات قاسية على ركوب الخيل قبل الدخول لتصوير مسلسل (فارس العرب) عام 2002، ونجح فى تنفيذ معارك ضارية وقيادتها فى المسلسل الذى أخرجه ممدوح مراد، وجسَّد أحمد عبدالعزيز من خلاله شخصية على بن عبدالله الحمدانى، فارس العرب المغوار، وبعمق درس أحمد عبدالعزيز تفاصيل الدور، وتوقف طويلًا عند المعارك التى خاضتها الشخصة، والتى لقبت على إثرها بسيف الدولة الحمدانى، وللوصول للإتقان التحق بمدرسة الفروسية ليخضع لتدريبات عنيفة على ركوب الخيل، وتمكّن خلال شهرين من توطيد صداقة مع الحصان الذى سيركبه أثناء التصوير.

يؤكد أحمد عبدالعزيز أن ما قام به قبل التصوير كان سببًا فى ظهور مَشاهده وكأنها حقيقية، مثيرة للاهتمام، ولافتة للجمهور.

شيطان الصحراء

كان الحصان رفيق الفنان عمر الشريف فى فيلم (شيطان الصحراء)، الذى أخرجه يوسف شاهين، كما كان أحد عناصر نجاح العمل، ويروى عمر الشريف رواية طريفة مع الحصان خلال لقاء مع مجلة الكواكب فى عددها الصادر بتاريخ 16 يوليو 1957، قائلًا: الشخصية كانت تتطلب ركوب الحصان كثيرًا، ونجح فى ذلك، وفى أحد المَشاهد كان عليه القفز من أعلى الحصان مهرولًا، وقبل التصوير أجرى بروفتين لهذا المَشهد بنجاح، ونال إشادة من الحاضرين، لكنه عند بدء تصوير المَشهد أمام الكاميرات سقط من فوق ظهر الحصان ونجا من بين حوافره بأعجوبة، قائلًا أنا "اتحسدت"، ورفض استكمال التصوير فى ذلك اليوم.

 

ليلى علوى
ليلى علوى

 

حديث الصباح والمساء

رأينا النجمة ليلى علوى تمتطى الحصان فى مسلسل (حديث الصباح والمساء)، مؤكدة أنها تحب الخيول منذ طفولتها، كما تحب النظر إليها، مشيرة إلى أنها توقفت عن ركوبها بسبب إصابة فى إحدى قدميها، لكنها ستوافق على ركوبها مرة أخرى إذا عُرض عليها تجسيد شخصية تتطلب ذلك، وقالت: "أشعر براحة كبيرة عندما أكون بين الخيول".

الفتوة

الفنان محمود حافظ الذى أدى معظم المَشاهد مع الحصان فى مسلسل (الفتوة) فى رمضان 2020، كشف كواليس العمل مع الحصان الذى يُدعى "عزيز"، قائلًا: "فى البداية ترددت فى الموافقة على مسلسل (الفتوة)، وعندما قرأت السيناريو وجدت أننى سأتعامل مع حصان فى مَشاهد كثيرة، وكنت حريصًا كل الحرص أن أجعله يتفاعل معى، ويشعر بى، وكذلك علىَّ أن أشعر به".. "أنا بالفعل أحب الخيل فى العموم، وكنت عندما أدخل "اللوكيشن"  أذهب إلى "عزيز "علشان أصبَّح عليه وأقبِّله"؛ لأننى رأيت أنه طالما سيتواجد معى طوال مَشاهد المسلسل؛ فإن علىَّ العمل على أن يتعوَّد على شكلى، ويصبح مألوفًا له".

فى السياق ذاته؛ فإن الخيول ترسم للفنان مَشاهد يصعب نسيانها، وكما فى حالة أحمد عبدالعزيز؛ فإن هناك فنانين فقط، وهناك نجوماً بدرجة فرسان، تكتب الخيول لهم مشوارًا يصعب طمسه.

 

حورية فرغلي
حورية فرغلي

 

سعادة بمشروع مرابط مصر

الفنانة حورية فرغلى كانت تتمنى منذ صغرها احتراف الفروسية كما قالت فى حديثها مع "الكتاب الذهبى"، وأضافت إن سعادتها كانت بالغة عندما علمت بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالقيام بالدراسة التنفيذية الدقيقة لمشروع "مرابط مصر" لتربية وإنتاج الخيل العربى المصرى الأصيل، لما لذلك من مكاسب رياضية وسياحية وحضارية. 

وتكشف أنها من قررت منذ صغرها ممارسة رياضة الفروسية لحبها فى الخيل وأشكالها الجذابة، وتحقق مع الأيام حلمها فى أن تصبح فارسة محترفة، موضحة أنها تركب الخيل منذ عام 2006، وأول من وكشفت أنها اتجهت إلى التمثيل بعد إصابتها، ولولا ذلك لكانت استمرت فى رياضة الفروسية فقط، وأوضحت أنها تمتلك أكثر من 26 حصانًا يبلغ ثمَن الواحد منها مليون جنيه إسترلينى، وقالت إنها تحب الحيوانات بشكل عام وتأوى فى منزلها كلابًا، وببغانًا، وقطة، ومؤخرًا أصبحت تمتلك قنفذًا.

باسم سمرة
باسم سمرة

 

مشروع هائل

لم يخفِ الفنان باسم سمرة سعادته بمشروع "مرابط مصر"، واصفًا إياه بـ"الهائل"، وعبّر عن حماسته قائلًا إنه بالفعل يمتلك مزرعة خيول، ويخصص لها وقتًا يوميّا للبقاء رفقة خيوله.

وخلال حديثه مع "الكتاب الذهبى" أشار إلى أن المشروع سينعكس بمردود إيجابى على تنشيط السياحة والأنشطة الرياضية التى تعتمد على الخيول، مشددًا على أهمية رعاية السلالة العربية المصرية الأصيلة، كونها من الكنوز النادرة.

وأشار إلى أن لديه ابنتين، الكبيرة "فرح" وعمرها 15 عامًا، و"هند" تبلغ من العمر 11 عامًا، وكلتاهما تعشق ركوب الخيل، وقال إنه استغل عشقه للخيل فى تجسيد شخصية الخيَّال "محمود" فى فيلم (بعد الموقعة) الذى يتناول أحداث ثورة 25 يناير وموقعة الجَمَل، وأوضح أن الفيلم شارك فى مهرجان "كان" السينمائى فى دورته الـ 65 بعد غياب للسينما المصرية عنه لمدة 15 عامًا. 

عاشق الخيول

يُعتبر مصطفى شعبان من نجوم الفن الذين عرفت الشهرة طريقها إليهم عن طريق الفروسية، ولولا تغيير اتجاه هواياته لكان له شأن آخر فى رياضة الفروسية.

يمتلك شعبان اسطبل خيول شارك بها فى عدة مسابقات، آخرها عام 2018 فى بطولة الرباب للخيول العربية الأصيلة، وفازت المُهرة "heaven" التى يمتلكها بالمركز الأول، فى حين فازت "بدور" بالمركز الخامس. وكان مصطفى شعبان أعلن لمحبيه عن عشقه للخيل من خلال فيلم (أحلام عمرنا) الذى شاركت بطولته الفنانة منى زكى وأيضًا الفنانة منة شلبى، والذى تخللت أحداثه مسابقة للخيول بدا فيها شعبان فارسًا ماهرًا فى ركوب الخيل والتعامل معها بحرفية.

 

أحمد السقا
أحمد السقا

 

 كنز السقا

يعشق الفنان أحمد السقا الخيول، ويمتلك اسطبلًا للخيول العربية الأصيلة فى منطقة نزلة السمان، يحرص دومًا على التواجد بها أغلب الوقت، وهى بمثابة كنز كما يصفه دائمًا، السقا الذى اشتهر بعشقه للخيل وأنها ركن رئيسى فى مشواره، برع فى تجسيد أدوار كثيرة على شاشة السينما رفقة الحصان، ويتضح ذلك فى كثير من أفلامه، لعل أبرزها فيلم (شورت وفانلة وكاب).>

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق